21 décembre 2008

مابين الزواج و الاختيار

فنجان قهوة، وجريدة من جرائدنا المغربية الرديئة، ونادل يحسن توزيع البسمات وجمع الإكراميات ساعة انسحاب____ أجسادنا العليلة، السقيمة، المولعة بوضع مؤخرتها على كرسي مريح،هيأه صاحب المقهى لإرضاء غرور أشخاص مثل صديقي، من يغضون البصر عن مذاق القهوة الرديء، لتذوق حلاوة الفخر الخادع …وعذوبة نظرة غير متلصصة الى أجساد نسائية تمر بتغنج و ببطء شديد،أمام مرآة شفافة للمقهى.    . التفاصيل                                  

Posté par mhicham à 16:30 - Commentaires [0] - Permalien [#]

Commentaires sur مابين الزواج و الاختيار

Nouveau commentaire